370x271 comfortable breastfeeding positions 2

أوضاع الرضاعة الطبيعية المريحة

تحتاج الرضاعة الطبيعية - مع كونها واحدة من أكثر الأعمال قربًا لفطرة المرأة - إلى تدريب، فمعرفتك كيف تمسكين طفلك وتسندينه إليك بوضعية مريحة أمر يتطلب منك الكثير من التناسق والصبر.

علاوة على ذلك فاختيارك لوضعية رضاعة تناسبك أنت ورضيعك أمر يستحق الجهد حيث ستقضيان معًا عدة ساعات في الرضاعة كل يوم.

وإليك بعض الوضعيات التي ثبتت فعاليتها مع الزمن ومجموعة نصائح تساعد على تيسير الرضاعة.

وضعية مسكة المهد

وهي الوضعية الكلاسيكية للرضاعة الطبيعية والتي تتطلب منك أن تحتضني رأس طفلك في ثنية ذراعك. اجلسي في مقعد به مسندي ذراع داعمين أو على سرير به الكثير من الوسائد وأريحي قدميك على مسند أو على طاولة قهوة أو غيرهما من الأسطح المرتفعة لتتجنبي الانحناء نحو طفلك.

ضعي طفلتك في حجرك (أو على وسادة في حجرك) لتكون طفلتك مستلقية على جنبها مع توجيه وجهها وبطنها وركبتيها ناحيتك مباشرة ويمكنك ثني ذراعها الموجود في الناحية السفلية تحت ذراعك.

إذا كانت الطفلة ترضع من الثدي الأيمن فأريحي رأسها في ثنية ذراعك اليمنى،

مع بسط ساعدك ويدك تحت ظهرها لدعم رقبتها وعمودها الفقري ومقعدتها. عليك كذلك تثبيت ركبتيها نحو جسمك سواء أمام ثديك الأيسر أو تحته، وبذلك تكون مستلقية في وضع أفقي أو مائلة بزاوية بسيطة.

وضع مثالي للحالات التالية: تناسب مسكة المهد غالبًا الأطفال المولودين طبيعيًا في موعدهم الصحيح. تقول بعض الأمهات أن هذه المسكة تجعل توجيه فم رضيعهن نحو الحلمة صعبًا ولذلك فقد تفضلين اختيار هذا الوضع عندما تصبح عضلات رقبة طفلك أقوى بعد مرور الشهر الأول. أما الأمهات التي خضعن لولادة قيصرية فقد يسبب هذا الوضع ضغطًا كبيرًا على بطونهن.

وضعية المسكة المتقاطعة

ويطلق عليها أيضًا اسم مسكة المهد المتقاطعة ويختلف هذا الوضع عن مسكة المهد في أنك لا تسندين رأس طفلك على ثنية ذراعك بل تبدلين الأدوار بين ذراعيك.

فإذا كنت ترضعين طفلك من ثديك الأيمن فإنك تستخدمين ذراعك ويدك اليسرى لمسك طفلك مع لف جسمه حتى يكون صدره وبطنه في مواجهتك مباشرة، ويمكنك توجيه فمه إلى ثديك بوضع إبهامك وباقي أصابعك خلف رأسه وتحت أذنيه.

وضع مثالي للحالات التالية: يناسب هذا الوضع الأطفال ذوي الحجم الصغير والرضع الذي يواجهون صعوبات في الالتقام.

وضعية مسكة التأبط أو كرة القدم الأمريكية

كما يتضح من الاسم ففي هذا الوضع تحتضنين طفلتك تحت ذراعك (في الجانب الذي ترضعين منه) مثل كرة القدم الأمريكية أو مثل حقيبة اليد.

ضعي طفلتك في البداية إلى جانبك أسفل ذراعك بحيث يكون مستوى أنفها في مستوى الحلمة وقدماها في اتجاه ظهرك.

أريحي ذراعك فوق وسادة في حجرك أو بجانبك مباشرة واسندي رأس طفلتك وكتفيها ورقبتها ورأسها بيدك ثم وجّهي طفلتك نحو الحلمة مبتدئة بالذقن ثم الفم مع إحاطة طفلتك بذراعك كالقوس.

تأكدي من عدم دفع طفلتك نحو ثديك بقوة تؤدي إلى مقاومتها للرضاعة وثني رأسها عكس يدك، واستخدمي ساعدك لدعم ظهرها.

وضع مثالي للحالات التالية: قد تكون هذه الوضعية مناسبة لك إذا كنت قد خضعت لجراحة قيصرية (لتتجنبي استناد طفلتك إلى بطنك). كذلك إذا كان طفلتك صغيرة الحجم أو تواجه صعوبات في الالتقام فهذه الطريقة تسمح لك بتوجيه رأسها إلى الحلمة. يناسب هذا الوضع أيضًا النساء ذوات الصدر الكبير أو الحلمات المسطحة والأمهات اللاتي أنجبن توائم.

الوضع المائل

يناسب هذا الوضع الرضاعة أثناء استلقائك على جنبك في الفراش، فاطلبي من زوجك أو من تساعدك وضع عدة وسائد خلف ظهرك لتستندي إليها كما يمكنك وضع وسادة تحت رأسك وكتفيك وأخرى بين ركبتيك المثنيتين كذلك، والهدف من ذلك أن إبقاء ظهرك وخصرك على استقامة واحدة.

ضعي طفلك بمواجهتك وقربيه منك ثم احتضني رأسه بيد ذراعك الموجودة في الجانب الأسفل أو احتضني رأسه بذراعك الموجودة في الجانب العلوي مع ثني ذراعك السفلى تحت رأسك بعيدًا عنه.

وفي حالة احتياج طفلك للارتفاع قليلا أو القرب من ثديك ضعي وسادة أو بطانية مطوية تحت رأسه، فالمفترض ألا يشد طفلك نفسه ليصل إلى حلمتك ولا أن تنحني لأسفل ناحيته، وقد يكون عليك أن ترفعي ثديك بأصابعك من أسفل حتى يتمكن من الوصول إليه دون عناء.

وضع مثالي للحالات التالية: يناسب هذا الوضع الرضاعة في وضع الإستلقاء إذا كنت تتعافين من جراحة قيصرية أو كنت قد مررت بولادة متعسرة أو كنت لا تستريحين في وضع الجلوس أو أثناء إرضاعك في الفراش ليلاً أو نهارًا.

Privacy Policy
Terms of Use